منتدى بديرة أحلى منتدى | Badira AhlaMontada

مرحبا بك أخي اختي الزائر نتمنى ان اعجبك المنتدى ان تقوم بالتسجيل معنا لتفيد وتستفيد اهلا بك
إن كنت عضوا فعليك الدخول لتتصفح أقسام منتدانا بسهولة
مع تحيات مدير منتدى بديرة


منتدى بديرة يحتوي عى موضيع متنوعة الهدف من إنشائه إكتساب الحسنات و الصدقات الجارية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 "شالوم عليخم" \هاني البدري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ثائره للاسلام
نائبة المدير
نائبة المدير
avatar

البلد بلاد الله
انثى
عدد الرسائل : 1782
العمل/الترفيه : زوجة و أم
المزاج : ثورية
السٌّمعَة : 57
نقاط : 7666
تاريخ التسجيل : 15/03/2009

مُساهمةموضوع: "شالوم عليخم" هاني البدري   الإثنين 27 يوليو 2009, 14:24

pale

استيقظ وزير المواصلات الإسرائيلي يتسرائيل كاتس مبكراً، فاكتشف أن
عليه "بين زحمة المسائل والمشاغل.." أن يغيّر أسماء أكثر من 2500 مدينة
وبلدة وحي وشارع عربي فلسطيني إلى اللغة العبرية بالصدفة والآن.
قرّر أن لا عربية بعد اليوم في الشوارع وعلى اليافطات ومفترقات الطرق،
وأن لا أسماء فلسطينية تحتل لافتة إرشادية في الشوارع بعد اليوم، هذه
الأسماء التي هي وجدان وذاكرة المكان..لا مكان لها بعد هذا الصباح.
وكأنّ كل الإجراءات التي قام ويقوم بها زملاؤه الوزراء والجنرالات
والسياسيون لم تبّرد نار قلبه المولع بهوى قوميته ولغته وأهدافه.. فلا
الجدار العازل ينفع، ولا الحصار القاتل يشفع، ولا بالقتل ولا بالأسر ولا
بالتهجير ولا.. بالاحتقار يشبع، فلم تبق لديه إلا اليافطات المؤدية من
وإلى .. إسرائيل!! وكأنه يشعر بالخجل والصغر أمام حكومته وهو مجرد وزير
للمواصلات.
ظريف كاتس هذا ذكرني وبشكل –استثنائي- بالناطقين الرسميين العرب، عندما
صرّح بحيثيات وموجبات القرار الإسرائيلي بمحو آلاف الأسماء العربية عن
المدن والقرى.. قال، قرارنا يستهدف "توحيد" الأسماء كلها حتى لا تحدث
الازدواجية، ثم رأى أن على الأسماء في الشوارع وعلى اليافطات أن تعكس
حقيقة السكان الموجودين على الأرض، ثم طمأننا الوزير الظريف أن القرار لن
يشمل مدن الضفة، وأن اسرائيل لم تنس السائقين العرب في قرارها، وستساعدهم
بفهم اليافطات المرورية الجديدة.. "وعليهم أن يتعلموا العبرية..".
نحن كعادتنا تلقفنا الخبر بمعايير الجودة العربية الثلاثة "الزعَل"
الحاد والشجب المّركز، وتصديق الكذبة الإسرائيلية بأن القرار ابن لحظته..
وموجباته، هي ما ذكرها الوزير وانطلت علينا كذبة أن جموع السياح القادمين
إلى إسرائيل تاهت بهم السبل، وهم أمام هذه الازدواجية الفريدة.
الطريف أيضا في تعاطي إسرائيل معنا ومع مبادراتها المتواصلة تجاه الأرض
والإنسان والتاريخ والجغرافيا، إنها تتحرك طبقاً لكتالوج المراحل أو
"المانيوول"، فهذه المرحلة تحتاج لهذه الخطة، وتلك الفترة تتطلب ذلك
القرار.
أما المعطيات المستجدة الوحيدة على ذلك "الكتالوج" فهي خلافاتنا وتداخلاتنا و"ملاخمتنا" التي من شأنها أن تسرّع تنفيذ أو تكثف جهود
قرار، أما المشاريع؛ كمشروع تهويد الأسماء وتغيير الهوية العربية للمدن
والقرى، فهي قائمة ومتجذرة في "شرش" المؤسسة والدولة، ولم تكن عفوية
يوماً. وأتساءل هنا "بسذاجة شديدة"، ما الذي يرعب إسرائيل من "خلقة" يافطة
على طريق أو شارع.
والصحيح أن إسرائيل التي أبدعت في ستين عاماً بإبهارنا في مفاجآت
ومبادرات وقرارات استهدفت كل شيء، لم تنس "الذاكرة" فجهزت لها وأبدعت
عندما ألغت الصبغة الفلسطينية عن الأشياء، فقدمت لأسواق العالم ساندويش
الفلافل على أنه "Israeli Cusine" وباعت الأثواب الفلسطينية المطرزة على
أنها تراث إسرائيلي "مطرز"، ثم باعت للعالم عبر مرافئ حيفا، زيتون نابلس
وجنين باعتباره عصارة الإنتاج الإسرائيلي "الفريش".
نجح الإسرائيليون في ذلك وتفوقوا في إعادة انتاج الجهد والتاريخ
والذاكرة الفلسطينية، لكنهم لم ينجحوا حتى اللحظة -على الأقل- بقمع
الذاكرة
الفلسطينية أو محوها عبر شواهد الشوارع وإعادة طباعة الخرائط..
فالتزييف بالنسبة "لكتالوج" العمل الإسرائيلي.. سمة تتكرر في كل صفحة،
وتنعكس في أي قرار. وهنا هي محاولة حقيقية وجادة لتكريس واقع على الأرض
فشلت الحفريات الإسرائيلية –طويلة الأمد- في إثباته.
الأرض والشواهد لن تتكلم "عربي" بعد اليوم، وبعد أن كُتبت القدس عند كل
الأسهم والإشارات "بروشلايم" والناصرة "ناتزرات"وصفد "تسفات"، وشفا عمرو
"شافرام" وبئر السبع "بيرشيفيع" وبيسان "بيت شيئان" ودير ياسين "جفعات
شاؤول"..أما الذاهب إلى الخليل بحثاً عن طبق "عنطبيخ" فعليه أن يتبع إشارة
"حبرون".
اغتصاب لذاكرة الناس والأرض.. عينك عينك، وعمال ربما يكون بعضهم –عربا-
يمسحون الأسماء العربية (بأستيكة).. والجامعة العربية تخرج عن صمتها لتصف
"السالفة" بأنها عنصرية وخطيرة..أما نحن فما زلنا نراوح مكاننا.."نتفرج"
ونفرج العالم علينا وعلى ضيق معاييرنا وتفاهة أهدافنا غير الرياضية من
مدرجات الاستاد!! ثم نتابع بالنكد التاريخي نفسه هذا التقطيع في لحم
التاريخ والوجدان.. ونشارك في تنويم الوعي والادراك بأن القادم أخطر بكثير
مما وصفته الجامعة..
أقول قولي، وقد حضّرت نفسي في حال إن كُتب لنا أن نذهب لنركع ركعتين في
الاقصى، أن أتعلم بعض العبرية حتى لا أفقد اتجاهي وأتوه في مدن وقرى
تربينا على أنها مزروعة في وجداننا..وأبدأ فوراً، شالوم عليخم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"شالوم عليخم" \هاني البدري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "عقدة البدري" تهدي الحدود اللقب الثاني
» زوج ساندرا بولوك يتحدث عن ملابسات "الخيانة"
» █░ «« قصـــة حيـــاة الجنتـــل الأسمـــر " تري هنري " »» ░█
» اعرف اكثر عن زوجات الرسول"صلى الله عليه وسلم"
» فيت لأزالة الشعر الزائد " احسن طريقة بشهادة فتيات كتير "

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بديرة أحلى منتدى | Badira AhlaMontada :: منتدى "بديرة"(القسم مخصص لفلسطين) :: قسم مساندة فلسطين و القدس الشريف-
انتقل الى: