منتدى بديرة أحلى منتدى | Badira AhlaMontada

مرحبا بك أخي اختي الزائر نتمنى ان اعجبك المنتدى ان تقوم بالتسجيل معنا لتفيد وتستفيد اهلا بك
إن كنت عضوا فعليك الدخول لتتصفح أقسام منتدانا بسهولة
مع تحيات مدير منتدى بديرة


منتدى بديرة يحتوي عى موضيع متنوعة الهدف من إنشائه إكتساب الحسنات و الصدقات الجارية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  المرابطون .. عيون تحرس وقلوبٌ تنبض بذكر الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ثائره للاسلام
نائبة المدير
نائبة المدير
avatar

البلد بلاد الله
انثى
عدد الرسائل : 1782
العمل/الترفيه : زوجة و أم
المزاج : ثورية
السٌّمعَة : 57
نقاط : 7666
تاريخ التسجيل : 15/03/2009

مُساهمةموضوع: المرابطون .. عيون تحرس وقلوبٌ تنبض بذكر الله   الأحد 04 يوليو 2010, 12:23


ما إن تأتي ساعات الليل حتى تجد أسود الليل " المرابطين" يخرجون من كل حدب وصوب نحو مواقع رباطهم ليكونوا الأعين الساهرة والألسن الذاكرة والقلوب المطمئنة والعقول المنيرة والأنفس الواثقة بنصر الله عز وجل.

إنهم المرابطون أولئك الرجال الأبطال الذي تركوا الدنيا وراء ظهورهم، تركوا بيوتهم وأهليهم، وودعوا الأهل والأولاد من أجل أن يدافعوا عن هذا الدين وعن ثرى فلسطين الحبيبة ولسان حالهم يقول:" يا رب خرجنا من بيوتنا تاركين كل شيء فاغفر لنا، ولن نبرح مكاننا حتى تغفر لنا يا ربنا".

تحت ضوء القمر الخافت يجلس مرابط تحت شجرة كثيفة الأغصان وقد ابتعد قليلا عن إخوانه ليخرج مصحفه من جعبته ويبدأ بتلاوة آيات من القرآن الكريم بصوت عذب ندي، وآخر يناجي ربه ويدعو الله أن يرزقه الشهادة في سبيله، وآخر يتربص قدوم العدو من بعيد، حتى يباغتهم هو و اخوانه قبل أن يباغتوه .

على أهبة الاستعداد

وعلى الجانب الآخر مجموعة من المرابطين من وحدة الهندسة القسامية تستعد لزرع عدة عبوات قسامية، تحسبا لهجوم صهيوني، وليزرعوا الموت الزؤام لآليات العدو الصهيوني، فما إن تتقدم دبابة صهيونية أو ناقلة جند أو جرافة، حتى يبدأ أبناء القسام باستهدافها بما مَن الله عليهم من عبوات و التي بفضل الله تحيلها إلى أشلاء وركاما.

وهناك في منطقة أخرى يستعد أبناء الدفاع الجوي لنصب المضادات الارضية، ليلاحقوا طائرات العدو الملبدة في سماء قطاع غزة، وعلى الرغم من قلة الإمكانيات، فتلك الوحدات تعمل من منطلق " وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة" وها هي تبذل قصارى جهدها من أجل وقف الزحف الصهيوني الغاصب عن أرضنا .

وعلى منطقة مرتفعة تستعد مجموعة من سلاح القنص لنصب سلاحها كي تستهدف جنود العدو الصهيوني في حال أقدم على اجتياح هنا أو هناك.

أما هناك بين الأشجار الكثيفة يستعد أبناء المدفعية لنصب مدفعا للهاون، استعدادا للرد على أي حماقة يرتكبها العدو، أو تحسبا لتقدم قوات خاصة هنا وهناك.

أجر المرابط في سبيل الله

فأجر الرباط في سبيل الله أجر عظيم أعده الله للمرابطين المخلصين الذين لا يبتغون سوى رضا الله ووجهه الكريم .

أولا: رباط يوم خير من الدنيا وما عليها.

روى البخاري عن سهل بن سعد رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: {رباط يوم في سبيل الله خير من الدنيا وما عليها وموضع سوط أحدكم في الجنة خير من الدنيا وما عليها }.

ثانيا: رباط يوم وليلة خير من صيام شهر وقيامه ورباط شهر خير من صيام الدهر.

روى مسلم عن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: {رباط يوم وليلة خير من صيام شهر وقيامه وإن مات فيه جرى عليه عمله الذي كان يعمل وأجري عليه رزقه وأمن الفتان }

وروى الطبراني عن أبي الدرداء رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : {رباط شهر خير من صيام دهر ومن مات مرابطا في سبيل الله أمن الفزع الأكبر وغدي عليه وريح برزقه من الجنة ويجري عليه أجر المرابط حتى يبعثه الله عز وجل}

ثالثا: ينقطع عمل الميت إذا مات إلا المرابط فإذا مات في رباطه يجري عليه أجر عمله الصالح من الرباط وغيره إلى يوم القيامة.

روى أبو داود والترمذي والحاكم عن فضالة بن عبيد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :{كل ميت يختم على عمله إلا المرابط في سبيل الله فإنه ينمى له عمله إلى يوم القيامة ويؤمن من فتنة القبر }.

وروى أحمد عن أبي أمامة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : {أربعة تجري عليهم أجورهم بعد الموت : مرابط في سبيل الله ومن عمل عملا أجري له مثل ما عمل ورجل تصدق بصدقة فأجرها له ما جرت ورجل ترك ولدا صالحا يدعو فهو له}.

رابعا: إذا مات المرابط في سبيل الله في رباطه بعثه الله آمنا من الفزع الأكبر يوم القيامة .

روى ابن ماجة عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :{ من مات مرابطا في سبيل الله أجري عليه أجر عمله الصالح الذي كان يعمل وأجري عليه رزقه وأمن من الفتان وبعثه الله يوم القيامة آمنا من الفزع الأكبر}.

خامسا: إذا مات المرابط في رباطه بعثه الله يوم القيامة شهيدا.

روى ابن ماجة وعبد الرزاق عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :{من مات مرابطا مات شهيدا ووقي فتان القبر وغدي عليه وريح برزقه من الجنة و جرى له عمله }.

سادسا: للمرابط في سبيل الله أجر من خلفه من ورائه.

روى الطبراني عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:{ سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أجر الرباط؟ فقال من رابط ليلة حارسا من وراء المسلمين فإن له أجر من خلفه ممن صام وصلى}.

وقال عثمان بن أبي سودة كنا مع أبي هريرة رضي الله عنه مرابطين في (يافا) – وهي مدينة معروفة في فلسطين المباركة – على ساحل البحر فقال أبو هريرة رباط هذه الليلة أحب إلي من قيام ليلة القدر في بيت المقدس .

سابعا: رباط يوم في سبيل الله خير من ألف يوم فيما سواه من المنازل.

روى الترمذي والنسائي وابن أبي شيبة عن عثمان بن عثمان رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :{رباط يوم في سبيل الله خير من ألف يوم فيما سواه من المنازل}.

وهذا يشمل كل المنازل حتى لو كانت مكة المكرمة أو المدينة المنورة أو بيت المقدس على فضلها جميعا.

ها هم أبناء القسام كل في موقعه، وكل وفي تخصصه، عيونهم ترقب العدو وأيديهم ضاغطة على الزناد، لا يخافون في الله لومة لائم ولا يهابون الردى وأسمى أمانيهم أن يعودوا إلى بيوتهم وقد حملوا على الأكتاف شهداء.

فلا عجب أن يكون هكذا من تربوا في مساجد الرحمن، وتتلمذوا على أيدي مشايخ حماس، واستمعوا المواعظ والعبر من أفواه قادتهم القساميين وتشربوا حب الجهاد والاستشهاد في سبيل الله عز وجل، وعشقوا الشهادة.


اللهم انصرهم وثبتهم على الحق
اللهم زلزل الارض تحت اقدام اعدائهم
اللهم كن لهم ولا تكن عليهم
يامن له القدرة والكمال
يامن هو الكبير المتعال
نسالك اللهم عزا و تمكينا
ونصرا للمجاهدين في سبيلك
اللهم كن لهم و معهم
اللهم انصرهم وقوهم
اللهم سدد رميهم وقوي سهامهم
واجمع كلمتهم واصلح اللهم قلوبهم



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المرابطون .. عيون تحرس وقلوبٌ تنبض بذكر الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بديرة أحلى منتدى | Badira AhlaMontada :: منتدى "بديرة"(القسم مخصص لفلسطين) :: قسم مساندة فلسطين و القدس الشريف-
انتقل الى: