منتدى بديرة أحلى منتدى | Badira AhlaMontada

مرحبا بك أخي اختي الزائر نتمنى ان اعجبك المنتدى ان تقوم بالتسجيل معنا لتفيد وتستفيد اهلا بك
إن كنت عضوا فعليك الدخول لتتصفح أقسام منتدانا بسهولة
مع تحيات مدير منتدى بديرة


منتدى بديرة يحتوي عى موضيع متنوعة الهدف من إنشائه إكتساب الحسنات و الصدقات الجارية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من أجل عينيك سأرحل إلى غزة يا .. حبيبتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ثائره للاسلام
نائبة المدير
نائبة المدير
avatar

البلد بلاد الله
انثى
عدد الرسائل : 1782
العمل/الترفيه : زوجة و أم
المزاج : ثورية
السٌّمعَة : 57
نقاط : 7666
تاريخ التسجيل : 15/03/2009

مُساهمةموضوع: من أجل عينيك سأرحل إلى غزة يا .. حبيبتي   الإثنين 07 ديسمبر 2009, 23:23

من أجل عينيك سأرحل إلى غزة يا .. حبيبتي

رأيت عينيها ومن ساعتها لم أنم .. نعم رأيتها ومن أول النظرات وقع حبها في قلبي
تمنيت أن أكون عندها وأمسح شعرها الذهبي بيدي وأمسك بكفها الصغيرة الرقيقة الناعمة
نظرت إليها فضحكت ملء فيّ إذ كانت كل ملامحها الجميلة فلسطينية بامتياز
فعيناها واسعتان عسليتان يملأهما الحزن والحنين ككل بنات فلسطين
بشرتها بلون حنطة الخليل في مواسم الحصاد .. ووجهها مشرق كبرتقال يافا
لكنها كانت حزينة .. حزينة تتساقط الدمعات على وجنتيها كحبات اللؤلؤ وكأنها تنزف من دمي
كدت أصرخ كفى يا حبيبتي سأموت لو لم يتوقف نزيف قلبي .. أقصد دمع عينيك

الجو مفعم برائحة الموت وأزيز الرعب والخراب والدمار في كل مكان
لم تكبر بعد ولا أحد يدري هل ستكبر لتكون عروساً مفعمة بالجمال والدلال
وهل ستكبر لتصبح عجوزاً ممتلأة تلتحف نطاقها الأبيض السابغ ككل عجائز فلسطين .. لا احد يدري!
كانت الصغيرة الجميلة تلخيص دقيق ووافي لكل بنات ونساء فلسطين


ونساء فلسطين لمن لا يعرفهن غير نساء الدنيا كلهن، لا تفرح الواحدة منهن إلا مرة واحدة
يوم عرسها!! ثم تبدأ رحلة الشقاء والعناء من أول يوم تتحمل أعباء الزوج والأولاد وأقلهن ذات عشرة
ويصدق فيهن بحق أخوات الرجال .
فرجالهن غالباً كالطير المهاجر أو الفرس الجامح لا يحبون القرار والمكوث في محلة واحدة ، مما يزيد من شقائهن
كما وأن رجال فلسطين لا تظهر مشاعرهم بسهولة فوجوههم جامدة ثابتة الأسارير .. بعكس نسائهم
فالمرأة من فلسطين وجهها كتاب الحزن والأسى .. كأن الله خلق الحزن كله لهن وارتسمت آياته كلها في وجوههن
ولم يبق منه إلا جزء يسير وزع على بقية الخلائق.
فأخوها شهيد وأبوها شهيد وابنها شهيد .....
وكأنها خلقت في عجلة الموت أو رحاه الدائرة بلا توقف
الشرف مركوز عندهن بين الجلد واللحم والأرملة تموت جوعاً ولا تتزوج بعد زوجها .. وتمتهن أي مهنة شريفة مهما كانت شاقة وبسيطة لتطعم صغارها.


أوحشتني يا حبيبتي فأعود إليك ..
نعم أحببتك يا صغيرتي وذكرتني دموعك بدموع آلاف البنات والأطفال غيرك من فلسطين


وكأن الناس أدمنوا رؤيتها كل يوم مائة مرة حتى لكأنهم صاروا يتسلون بالفرجة عليها
وحاولت أن أتذكر كم عام مر على هؤلاء الأطفال وهم يبكون؟!
وهالني ما تذكرت ..
لم يأمن طفل في فلسطين منذ مائة عام أو يزيدون
الأطفال يبكون جيلاً بعد جيل يتلهون عن الفرح بالبكاء كما يتلهى أطفالنا عن البكاء باللعب .
وبالمناسبة لم أر لعبة في يد طفل من هؤلاء البكائين يوماً
وتساءلت في عجب كيف لم تجر الأنهار في فلسطين من الدموع و البكاء ..
وكأن الأرض المباركة لم ترتو من دمعهم بعد
وكيف تجري دماء آبائهم وأمهاتهم وإخوانهم وأقاربهم كلها منذ مائة عام ولا تجف
وكأن الأرض المقدسة تلفظ الدم وتبتلع ماء العيون
نعم مائة عام أو يزيدون لم تشبع بطونهم الجائعة ونحن نموت من التخمة
أولادهم يولدون للفناء ..


وكأنه دين في عنق أمة محمد صلى الله عليه وسلم لا يؤجل ولا نظرة فيه ولا ميسرة
وكأن سداده في أعناقهم هم .. وهم فقط
وكأنه لا يسد بغيراللحم والدم


نعم أبكاني دمع عينيك يا صغيرتي وأرق بالسهاد جفوني
ليتني كنت عندك فأضحك ثغرك الصغير ولو بمالي كله
ليتني كنت عندك فأمسح دمعك الغزير ولو باثوابي كلها
ليتني كنت عندك فأعطيك الأمان يا حبيبتي ولو بعمري كله وبلحمي كله وبدمي كله
وهو ثمن بخس زهيد في مقابل لحظة واحدة تفرحين فيها أو تأمنين فيها


رأيت امرأة فلسطينية تبكي كالعادة ، وهي تحمل ولدها المصاب والدماء تغطيه و تلصقه ببطنها ، ثم تكاد أن تدفعه إليهم ليداووه فلا تطيق من شدة الرحمة فتشده إلى صدرها مرة أخرى مراراً وتكراراً حتى كاد ينفلق لها والله كبدي

أحرقت والله أبناء فلسطين كبدي وأفزعت دمائهم وأشلائهم نومي وغص لدموعهم مطعمي ومشربي


وفي قلبي غصة وحزن لا يزول حتى أنتقم ممن خانهم وحرمهم وقبل أن أقتل وأقاتل من قتلهم وشردهم وأذلهم

فاللهم العن أمة أحرقت قلوبهم وقتلت فلذات أكبادهم
والعن اللهم أمة كشفت حريمهم وروعت عيالهم وأذلت رجالهم
اللهم أنزل نقمتك على من خانهم وحاصرهم وحرمهم وباع أرضهم ومقدساتهم
اللهم وأرنا بأسك في من حالف أمة الذلة والمسكنة والمغضوب عليهم وعبد الطاغوت واتخذهم خلة له من دونهم
واجعل ذله من ذلهم ومسكنته مسكنتهم واحشره محشرهم


وأنت يا صغيرتي أعاهدك أنني لن أنساك وإن لم أواسك بدمي ومالي ونفسي وعمري
لأواسينك بولدي وولد ولدي فلا خير في لو لم أضع دينك في أعناقهم وأبرا منهم إن خذلوك كما خذلتك


وأخيراً سامحيني يا بنيتي
سامحيني يا حبيبتي


المقال منقول
بقلم
خالد سعيد
أبو سليمان المصر
ي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من أجل عينيك سأرحل إلى غزة يا .. حبيبتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بديرة أحلى منتدى | Badira AhlaMontada :: منتدى "بديرة"(القسم مخصص لفلسطين) :: قسم مساندة فلسطين و القدس الشريف-
انتقل الى: